Interview

رئيس ِمجلس إدارة مجلّة أسرار "شربل أبي نادر" يكشف الأسرار في هذا الحوار

ست سنوات و" أسرار" تناضل في عالم الفن المقنّع والمليء " بالشواز، بالرشوات و بالوسايط"، ست سنوات و" أسرار" متمسكةٌ بقلمها الحر ، بالحقيقة المطلقة و بالجرأة المهذّبة

لم تُصنِّف نفسها على أنها الأولى ولكنكم بالأرقام جعلتموها من الأوائل، لم تدّعي مطلقاً انها كاملة ولكن مواضعها المنوعّة أثبتت انها شاملة و لم تكن يوماَ مدعومةً من نائب، وزير أو زعيم ولكنها أخافت بمصداقيتها، الضعيف والقويّ

و الفضل لمن؟ الفضل يعود لرئيس مجلس إدارةٍ حمل قلمه

و نظر إلينا، نحن فريق العمل، وصاح: أسرار حيث القلم الحر يرصد... فأكتبوا

أعترف لكم قرّاءنا، أن "القلم بجيب الألم" و مع ذلك لطالما قلت الحقيقة لو كانت سكيناً

أمام جرأتي هذه، قابلني رأس هرم "أسرار" بجرأته فسلّمني أورقاً بيضاء من مجلّته و أطلق العنان لقلمي بلا رتوش

و اليوم في عيد مجلّة الأسرار السادس سأطرح الأسئلة بالجرأة نفسها التي عاهدتكم عليها فهل أحصل على أجوبة تشفي غليلكم؟ رئيس مجلس إدارة مجلّة أسرار السيّد شربل أبي نادر حلّ ضيفاً على صفحاتي في بيته "أسرار" و كان معه هذا الحوار

ينعاد عليك سيّد " أبي نادر " و أتشرّف ان أكون من يحاورك في الذكرى السادسة لتأسيس مجلّة أسرار

ينعاد عليكي ايضا بولا وعلى جميع العاملين في أسرار في لبنان والعالم العربيّ! اليوم ربما المرة الاولى التي اصرّح فيها أسرار لم تنشر, وواحدا منها هو انّني من الجد موفق انني تعرفت على انسانة مثلك!! فانت محاورة رائعة بكل ما للكلمة من معنى, قلمك قويّ واسلوبك ينعدم في هذه الايام

" أحرر, أخرج, وأصدر " هذا كان عملي في أسرار

سأُشبّه أسرار كما لو كانت طفلتك، "كبّرتا، دللتا وصار عمرها ست سنين" كيف تصف مسيرة ست سنوات من العطاء الناضج و المستمر؟

أسرار مولودتي الاولى والتي لا طالما حلمت بها! ليس كلام أشعار اوبيوت لتقراء, انما فعلا حلمت بها وحلمت في ان ارتبط وان اسس عائلة لانني فعلا حققت كل ما أريد على هذه الارض. ربما سوف تقولين في رأسك ان طموحي محدود! ولكن اشكر الرب انني حققت كل ما اريد... أسرار اطلقتها سنة 2007 وبمجاورتي صديقي وأخي السيد طوني ضاهر لنطمح في ان نطلق مجلّة تملك فعلا الصفات التي وردتيها في أسطرك... ست سنوات من عمري مرّت سريعا فعلا, مسيرتها أصفها بالرائعة! لما؟ سوف تقولين لي... أسرار لا طالما واجهتها بعض من المطبات وخصوصا حين كانت تصدر أعدادا على مدار خمسة عشر يوما او شهر حتى! سرّي الاول الذي سوف أطلقه اليوم هو انني انا من كنت أحرر العدد, أخرجه, وأصدره عبر الموقع!! كل هذا العمل الجبار والممتع كنت أقوم به بمفردي دون مساندة أحد لي والحمدلله حتى اليوم انا أتمكن في ان أعطي أسرار النجاح والاسم القوي في الساحة لتكون فعلا مجلة سيدة, حرّة ومستقلة

يميّزنا عن باقي المواقع الشفافية والمصداقيّة

اليوم، ما الذي يميّز أسرار عن باقي المواقع و المجلاّت الإلكترونية الزميلة؟

أسرار رسمت خط وفقرات وطريقة سرد الخبر مختلفة تماما عن باقي المجلات الكترونية, مع احترامي الكبير لعدد منها وأشدد على عدد منها! فقراتنا معظمها لا يمكن ان تجديها في المواقع الزميلة, لما؟ لان كل فقرة تم خلقها لتكون ضمن صفحات المجلّة كانت مدروسة قبل ان تصدر! مثلا عندما قررت ان تكوني عضو في عائلتي الصغيرة, رأيت ان حلمك يفسّر تماما عقلية وحركة أسرار اليوم. أنت منبع قويّ لانك تملكين العديد من الخفايا ومن هنا قررت أن أفتتح صفحة لك أطلقت عنوانها " أسرار اكسبرس "... أما الشيء الكبير الذي يميّزنا عن المواقع والمجلات الكترونية الزميلة هو شفافية ومدى مصداقية أسرار في ان تسرد خبرها حتى وان كان هنالك بعض من الخفايا نخفيها لصالح أحد ما

مثال أسرار الاعلى هو " أنا " بكل بساطة ولست ضد من يقلدها

هل حصل و قارنتها بغيّرها ؟ من مثالها الأعلى و هل هناك من يقلّد أسرار؟

طبعا لم أقارن أبدا أسرار بغيرها, خصوصا ان مرض المقارنة هو السعي لان اكون بمثل هذا الموقع او ذاك وانا ضد تماما... مثلها الاعلى بكل بساطة " أنا " نعم أنا.. أسرار وصفحاتها تجسد شخصيتي ولم أترك يوما تفصيلا صغيرا وجد في مخيلتي ولم أقدم عليه فيها! أظن انه من القلة ان تجد مجلّة بمثل أسرار, تقدم ما اقدمه انا من أفكار وتعهدات والى ما هنالك... اما عن من يقلّدها؟ طبعا هنالك من يقلدها وانا لست ضد! شرط ان لا يتم التعدي على حقوق الفكرية لنا, ففي الفترة الماضية لا طالما علّمت الذين شاركوني في الموقع وهم اليوم عنصر فعّال في المجتمع

لو أعطيتك عشوائيّاً بعضاً من أسماء المجلاّت و المواقع الإلكترونية الزميلة، كيف تصفها لنا و لو بلمحة سريعة

أخبار للنشر؟

موقع مميز بجرأته, الاعلامي طوني خليفة يتميز بقلمه ولكن بعض الاحيان لا اوافقه على بعض من مواقفه!! وخصوصا حين يقدم على اصدار بعض من المواضيع تستند فقط على ان ترفع نسبة المشاهدة, واهمها مواضيع اليوتيوب التي يفتح من خلالها مواضيع انغلقت منذ سنين

 بصراحة؟

موقع جميل, في بداياته شبهوه لموقع أسرار ولكن في ما بعد انطلق بحلّته الجديدة... الاعلامية باترسيا الهاشم قوية وجبيرة اعتبرها... مع ان من حولها يصفها احيانا بأنها تسعى لمصلحة الموقع ولكن في النهاية هي قوية خصوصا انها المستشارة الاعلامية للعديد من الفنانين

 النشرة فن؟

موقع اخباريّ بامتياز فهم من اهم المواقع التي تنقل الخبر لحظة بلحظة بحسب شعارهم. في امكنة اقوياء واخرى ضعفاء, ولكن بالمجمل هم يشكلون مصنع للاخبار للمواقع الكترونية الزميلة والذي يقول غير ذلك يكون كاذب

مش مسموح؟

هذا الموقع أحبه كثيرا خصوصا وان الزميل بيار حداد انسان رائع بكل الاوصاف وسبق وقلت في انطلاقة أسرار الرسميّة ملخصا عنه. أما عن موقعه فهو حديث في زمننا اليوم, كما وانني اتذكر تماما حين قال لي عن اسم موقعه الذي لم اتوقع ان ينطلق به واليوم هو الموقع الاكثر قراءة وقوة في الساحة بحسب الارقام

نقلاً عن؟

موقع عصريّ وجديد من نوعه على الساحة, انه ينقل أخبار اهم المواقع ليجمعهم في مكان واحد ليكون اول موقع فريد من نوعه يسهل للقارئ في ان يتابع جميع المواقع في آن معا. لا يمكن ان ننسى انه بادارة اذاعة صوت النجوم, هذه الاذاعة الاولى التي وضعتها في سيارتي واسمعها من حين الى آخر لانني وكما الجميع يعلم انني احب ان استمع الى اغان انا احبها ولا ان اسمع مقتطفات منها يتخللها حديث او صريخ والى ما هنالك... كما تمنيت في بداياتي ان اعمل ولو حتى في مرتبة صغيرة مع هذه الاذاعة المحترمة والغير مسيسة وهذه المرة الاولى التي ادلي بهذا السرّ

شارع الفن؟

موقع اخباري جيد لا املك الكثير من المعلومات عنه, الا انني اوجه تحية لصاحب الموقع السيد جان فريسكور الذي اكن له كل الاحترام. كما التيقنا بالصدفة مرة خلال تصوير احدى برايمات برنامج ستار أكاديمي دون التعرف على بعضنا بعضا وهذه المرة الاولى التي اتكلم فيها ايضا عن هذا الموضوع

 بخصوص هالشي؟

هذا الموقع بحسب رأي كان قوي في بداياته, الا انه تراجع قليلا فمن مبادئي في الحياة ان الانسان يبقى في المقدمة!! ايضا للمرة الاولى اقولها انني كنت على تواصل الى حين انقطع تماما مع الاعلامي رجا ناصر الدين الذي اليوم اكن له بعض من العتب

نحن اوّل من كسر القواعد

بالعودة الى مجلّة أسرار، طُرحت علّي مراراً هذه الأسئلة و اليوم أنقلها من على لسان الناس و أسألك إياها

لماذا مقالات مجلّتنا ليست موقُعة من أسرة التحرير؟ هل هذا لحمايتنا كفريق عمل يواجه أحياناً بعض الضغوطات حين يكتب الحقيقة غير المرحب بها من المعنيين أو حرصاً منك على المحافظة على سرية المصادر؟

برافوو عليكي اجبتي على السؤال!! نحن اول من كسر القواعد في ان نوقع مقالاتنا او اخبارنا بعكس جميع المواقع! عكس من الذين يستندون الى القاب او الاحرف الاولى من الاسم والعائلة... حمايتكم انتم كأفراد من عائلتي من مسؤوليتي تماما, وراحتكم معي هي الاهم كما وايضا راحت المصدر الذي ينقل لنا الخبر... كل هذه النقاط اعتبرها سرّ من أساس نجاح موقع أسرار الكترونيّ

هل حصل "وصار في زعل" مع أحد الفنانين بسبب مقالٍ ما؟ و إن حصل هل تكشف عن القصة و إسم الشخص؟

دائما يحصل هنالك بعض الحالات ولكي نرضي الجميع نعقد صلحة ونعدل اما في الخبر اما في الرؤية التي قصدنا بها اصدار المقال. الحدث الاكثرتأثيرا عليّ كان لدى اختراق موقع أسرار المجانيّ! كنا قد قمنا بتصويت في نهاية العام وأبرز ما كان مربك في هذا الحدث هو عدد الزوار الكبير الذي انهال على موقعنا, كما الاختراق الذي قام به احد المرضى! كان يصعب عليّ ان ارضي الجميع مثل الكاتب فراس جبران, وطوني شمعون والمخرجة كارولين ميلان, والممثلة نادين نسيب نجيب التي لم اتوقع ما قالته عن المجلة بأم لسانها ليمر بعض الوقت وتقوم بحذف ما كتبته لانها كانت من الرابحين! وهنا لا بد ان اشكرك انك كنت في الواجهة بعد ان اختبرت ذكائك وخبرتك بحيث انك كنت رئيسة تحرير التصويت, الداعم الاول, والسند الكبير لهذا العام! هذا سرّ من الاسرار التي قمنا بالعمل عليه تحت الطاولة دون ان يشعر احدا من القراء عن وجود اي اشكال ما. كما لا يمكنني ان انسى اللقاء الهاتفي الاول لنا مع المخرجة كارولين ميلان التي فعلا اتشرف ان اتعرف على انسانة بمثلها واكون تلميذ لديها في الجامعة

ما الذي قد يردعك عن نشر خبر حصلت عليه أسرار حصرياً؟

أحببت سؤالك! أظن ان ما يردعني عن نشر خبر حصلنا عليه في أسرار هو بعد الجلوس مع المعنيّ في الخبر ومعرفة صحة الخبر. كما حصل معي حين كنت أكتب كتابي الاول ليكون اول كتاب يصدر عبر موقع الكترونيّ, " حلم الحقيقة " اوقفت كتابته مثلا لانني ردعت نفسي على نشر أسرار من حياتي الخاصة قد تجعل عدد من الاشخاص يسقطون ويخسرون كل شيء في الحياة!؟

لم أتعرض يوما لتهديد!! بل...؟

متى كانت آخر مرة قدّمت بها تنازلات من أجل المصلحة العامة على حساب مصلحتك الخاصة؟

من المعروف عني انني اتنازل كثيرا للمصلحة العامة على حساب مصلحتي الخاصة! للمرة الاولى أصرّح: كنت قد لازمت رعية بصاليم لمدى سنين بحيث انني أعطيت التعليم الدينيّ من عمر الثلاث سنوات وصولا للاربعة عشر عاما. أما اليوم فأنا قد أنشأت نشاط جديد جمعت فيه شباب وصبايا من مختلف الاعمار, نلازم كل يوم أحد في ان نعطي من وقتنا ساعتين او اكثر لنقوم بتنشئة لمرضى راهبات دير الصليب بقنايا

لو طلبت منك أن تكشف سراً او خبراً علمت به أسرار و لم تنشره فماذا قد يكون؟

هنالك سرّ لم يعرفه أحد سأقوله بطريقة مموهة قليلا دون ذكر أسماء. أدلت احدى الممثلات لي ان عدد من المجلات فشلت في ان تسرد خبر بسبب الضعف الكبير المتواجد في العاملين فيها او تناسوا تفاصيل ليست لصالح شخص ما! فبدل ان يتم ذكر بطل المسلسل في عناوينها, أصبح الموضوع بلا بطل وبطله مخرج معروف! لما يا ترى؟ فهمكن كفاية

سيّد أبي نادر نعلم أنك غيّرت أحد أرقامك الهاتفيّة...هل تعرضت يوماً للتهديد؟

 يضحك... تهديدا هاتفيّ؟ انا؟ اطلاقا! لم يجرؤ احد على فعل ذلك بعد! ولكن لا انسى حين قام أحد ما على تفكيك فرامل سيارتي القديمة وتمزيق احد الاطارات... الا انني شككت في أحد ما, والموضوع تناسيته بعد ان ادليت بمحضر في مخفر انطلياس

في يوم العيد، عادةً صاحب العيد يطلب أمنية، ما هي أمنية مجلّة أسرار لهذا العام؟ و ما هي مشاريعك "لأسرار" على المدى البعيد؟

أمنية أسرار في عيدها السادس هي دوام الصحة والعافية لكل العاملين فيها اولا, اما انا فأتمنى ان أظل بهذه القوة والدعم في ان تبقى أسرار الاولى في نظر قرائها!! مشاريعي لأسرار تبقى أسرار ولكن الله يستر ما ارجع افتتح الراديو من جديد بس انتظرونا لنشوف الامور كيف ستتم

ختاماً هل من كلمة أخيرة و الى من توجهها؟

كلماتي الاخيرة اليوم هي الشكر الكبير النابع من القلب لكي بولا خباز ولطوني ولكل من ساهم في انجاح أسرار لتكون دائما الافضل! أتوجه ايضا بتحية حب وتقدير لعائلتي التي لا طالما وقفت لجنبي لأحقق طموحي وأثبت كياني... اما قرائنا واحبائي لا يمكن ان انساهم فلولاهم لما كنا اليوم في هذه المرتبة من النجاح المتواصل على مدى ستة سنوات متتالية!! في النهاية, اريد ان اتوجه الى كل شخص توقع ان لا انجح وسرعان ما سيسمع خبر سقوطي!! اقول لهم هؤلاء ها هي بحصة اخرى اضعها في اعين الجميع واقول من ورائها: نجحنا نجحنا ونجحنا وها نراكم انتم تسقطون

حاورته بولا خباز

الممثّلة الرسميّة لمجلّة أسرار

Copyright © 2007-2012 all rights are reserved      Web Design And Development by S.A.N.